اقتصاد

دراسة: تقنيات الحصاد المائي ضرورة لإعادة التغذية "لحوض عربة"

06, آب, 2022 08:25 ص

أخبار حياة - أوصت دراسة متخصصة حول “تأثير التغيرات المناخية على تغذية المياه الجوفية في حوض وادي عربة الشمالي”، بضرورة تنفيذ تقنيات الحصاد المائي المختلفة التي تهدف الى إعادة التغذية، والاحتفاظ برطوبة التربة، وإعادة الاستخدام”، في مواقع مناسبة مختارة داخل الحوض.

وبينت الدراسة التي أعدتها الباحثة دعاء أبوحمور من المركز الوطني للبحوث الزراعية أن منطقة وادي عربة تعتبر من المناطق المهمة بيئيا والتي يمكن فيها الاستثمار الزراعي، وعليه نفذت دراسة بحثية مستفيضة حول “تأثير التغيرات المناخية على تغذية المياه الجوفية في حوض وادي عربة الشمالي” ضمن مشروع تثمين خدمات النظم البيئية.

ووفق الدراسة، فإن منطقة وادي عربة تعتمد على مصدرين رئيسيين للمياه، وهما المياه السطحية والمياه الجوفية، وكلاهما يحتاجان إلى تخطيط وإدارة للحفاظ عليها واستدامة النظم البيئية المختلفة فيها، الا انها تعاني من تدهور نوعية المياه الجوفية ومستوياتها نظرا للاستخدام الجائر، بالإضافة إلى قلة الأمطار التي تؤثر سلبا على أنظمة الزراعة الرعوية، والنمو الاقتصادي في المجتمع، وانخفاض الإنتاجية مما ينعكس سلبا على الأمن الغذائي.

وهدفت الدراسة البحثية إلى التنبؤ بتأثيرات التغيرات المناخية على تغذية المياه الجوفية باستخدام نموذج أدوات تقييم المياه والتربة تكنولوجيا ونظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد، لتحقيق الإدارة المستدامة للمياه الجوفية في حوض وادي عربة الشمالي، حيث استخدمت النمذجة لتقييم الوضع الحالي وتطبيق سيناريوهات التغير المناخي المستقبلية على تغذية شحن المياه الجوفية في الحوض الجوفي، ولتكون بمثابة تدابير إستراتيجية للتكيف مع تغير المناخ في ظل الحاجة الملحة للوصول لسياسة مائية أكثر استدامة، وتأهيل خدمات النظم البيئية.

ابقَ على تواصل

مقالات مختارة