محليات

وزراء سابقون: اصلاح التعليم في الأردن صعب

23, حزيران, 2022 03:54 م

أخبار حياة- قال الوزير الأسبق وليد المعاني إن إصلاح التعليم في الأردن صعب بسبب وجود المعارضين للتغيير الذي يخشون منه.

وأضاف في حديثه لبرنامج استديو التحليل عبر إذاعة حياة اف ام، أن الذين يرفضون اصلاح التعليم يخافون أن يؤثر التغيير عليهم وعلى مصالحهم.

وطالب المعاني بضرورة التوقف طويلا، لتقييم الوضع التعليمي بمدخلاته ومخرجاته، لنتأكد من وجود الجودة في التعليم الأردني، مضيفا أن "كثيرا من الدول تجاوزتنا".

وأفاد انه لا يجوز ان يتفرّد شخص أو مجموعة اشخاص في توجيه مسار تطوير التعليم في الأردن في طريق معين ومن منظورهم الخاص.

بدوره قال الوزير الأسبق إبراهيم بدران إن مشكلة التعليم في الأردن، تتمثل بكثرة تغيير الخطط، وعدم الثبات على خطة تعليمية طويلة الأمد.

وأضاف أن التعليم في الأردن بات، مكانا للتجارب وفق اراء وأهواء الوزراء، الامر الذي أثر سلبا على التعليم.

وتابع: "حتى تصبح خطة الإصلاح ثابتة يجب أن تكون لسنوات طويلة وعلى شكل قانون يلزم الحكومات".

وأشار إلى أن التعليم الجيد، بحاجة الى اقتصاد وانفاق جيدين، قائلا: "لن تستطيع الحصول على تعليم جيد مع التقدم في الاقتصاد".

وشدد على ضرورة وجود رؤية واضحة للتعليم في الأردن، حتى تعطي نتائج جيدة، وليكون المتعلم متمكنا من هذه الرؤية.

وتحدث عن ضرورة أن تكون البيئة المدرسية جاذبة للطلبة، كما تحدث عن ضرورة معالجة  فقر التعليم في الأردن الذي وصل الى 52%.


ابقَ على تواصل

مقالات مختارة